يشارك رئيس البورصة المصرية الجديد محمد فريد صالح، في الاجتماع السنوي للاتحاد الدولي للبورصات، المقرر إقامته في العاصمة التايلاندية بانكوك خلال الفترة من 6-9 سبتمبر المقبل.

وذكر الاتحاد الدولي للبورصة، في بيان له اليوم السبت، أن الاجتماع الذي سيشهد حضور قادة البورصات العالمية وممثلين عن البنك الدولي وهيئات أسواق المال العالمية (الايسكو)، سيركز في دورته المقبلة على الدور المجتمعي للبورصات في تعزيز النمو ودور التكنولوجيا الحديثة في تطوير أداء البورصات وأسواق المال.

والبورصة المصرية لها ريادة بين بورصات العالم في مجال التنمية المستدامة، وتغيير الفكر النمطي التقليدي على البورصات الذي يركز على التمويل والمكاسب والخسائر والتحول إلى الأهداف التنموية المجتمعية، حيث تم انتخابها نائبا لرئيس لجنة الاستدامة بالاتحاد الدولي للبورصات لدورها الفعال على الصعيد المحلي والأفريقي والعالمي في هذا المجال خاصة بعد أن أعلنت عن تأسيس مؤسسة البورصة المصرية للتنمية المستدامة ترأسها رئيس الجمهورية السابق المستشار عدلي منصور وضمت في عضويتها عدد من كبار الشخصيات العامة في مصر.

وشاركت مصر في تأسيس مبادرة دولية تحت رعاية الأمين العام للأمم المتحدة لخلق بورصات أكثر استدامة وانضم لها ما يقرب من 63 سوقا عالميا، وعمدت البورصة المصرية أيضا إلى دمج العاملين بالسوق بأطرافه المختلفة في أنشطة في العمل المجتمعي لتصل حجم التبرعات التى تم جمعها إلى ما يقرب من 10 ملايين جنيه.

وانضمت البورصة المصرية للاتفاق العالمى للأمم المتحدة كمنظمة غير تجارية بهدف التأكيد على التزامها بدور واضح تجاه المجتمع، كما وقعت في الوقت ذاته على اتفاقية الأمم المتحدة للمرأة لتفعيل جهودها فى مكافحة التمييز النوعى ودعم قضايا تمكين المرأة.