أعلن الممثل جاكي شان دعمه لقانون جديد لتجريم "إهانة الصين" وذلك لحماية الكرامة الوطنية من الإهانات.

وبحسب صحيفة "الإندبندنت" فإن الممثل الصيني يعد واحدا من 38 شخصية نشطة سياسيا وقعت على اقتراح القانون من أجل وضع عقوبات جنائية ضد من يسيئ "لتاريخ الصين وأبطالها وشهدائها" بحسب نص القانون.

وذكرت وسائل إعلام صينية رسمية أن القانون المقترح يأتي في الوقت الذي تنتشر فيه موجة "مثيرة للقلق" تشبه النازيين الجدد في أوروبا حيث تنتشر عبارات السخرية من رموز البلاد وشخصياتها التاريخية.

وقال وزير الخارجية الصيني معلقا على الشباب الصيني الذي يسخر من رموز البلاد "هؤلاء هم حثالة الشعب الصيني".

ويذكر أنه في الشهر الماضي كانت الشرطة احتجزت اثنين من المواطنين بعدما التقطوا صورا وهم يرتدون ملابس الجيش الياباني في الحرب العالمية الثانية وفي موقع لإحدى المعارك التاريخية وقتها.

ومن المعروف أن إهانة العلم الصيني أو شعار الدولة أو النشيد الوطني يعاقب قانون، ولكن جاي شان ومعه 37 شخصية أخرى يريدون توسيع العقوبة لتشمل التاريخ الصيني والكرامة الصينية والأبطال الصينيين.

اقرأ أيضا

جاكي شان: والدي كان جاسوسا أمريكيا