كشف إسقاط الجيش الإسرائيلى، لطائرة ميسرة إيرانية، وأعقبها إسقاط الجيش السوري لطائرة F 16 إسرائيلية، عن زيادة التوتر العسكري العلني بين إسرائيل وإيران ، في الوقت الذي تحيي فيه جماعة حزب الله اللبنانية، المدعومة من إيران، ذكرى اغتيال قائدها العسكري عماد مغنية، في عملية انتقام قوية وخفية نسبت للمخابرات الإسرائيلية.

انتظر للتحميل

اقرأ أيضًا

سقوط F-16 .. إسرائيل تبحث عن خط أحمر جديد في سوريا