أشادت السفيرة مشيرة خطاب، بالمقاومة الفلسطينية الممثلة في عهد التميمي كمقاومة أفضل من نشر ثقافة الكراهية والتي تفجر وتقتل، مؤكدة أن قرار ترامب بشأن القدس، يشكل ضربة قاسمة لمواقف الدول العربية.

وأضافت خطاب - خلال مؤتمر الأزهر العالمي لنصرة القدس اليوم الخميس - أنه يجب الاعتراف بالدولة الفلسطينية وعاصمتها القدس، داعية كافة المواطنين العرب إلى زيارة القدس للتواصل مع أبناء الشعب الفلسطيني.

وانطلقت فعاليات "مؤتمر الأزهر العالمي لنصرة القدس" أمس الأربعاء فى مركز الأزهر للمؤتمرات بمدينة نصر، بحضور الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر الشريف رئيس مجلس حكماء المسلمين، والرئيس الفلسطيني محمود عباس، وحشد كبير من كبار الشخصيات السياسية والدينية ورجال الفكر والثقافة، يمثلون 68 دولة، إضافة إلى حضور إعلامي تجاوز ال800 صحفي وإعلامي.