بدأت كل من القوات البرية الإماراتية، والجيش الأميركي اليوم الأحد، تمرينًا مشتركًا بعنوان "الاتحاد الحديدي 6"، والذي يستمر لمدة أسبوعين على أراضي دولة الإمارات العربية المتحدة.

المناورات، وام
المناورات، وام

وذكرت وكالة أنباء الإمارات "وام"، أن التمرين يهدف إلى تطوير وتعزيز العلاقات بين الدولتين من خلال التدريبات وتبادل الخبرات العسكرية لرفع الكفاءة والجاهزية القتالية لدى الجانبين، وتوطيد العلاقات الدولية لصقل وتطوير مهارات منتسبي القوات البرية ورفع الكفاءة القتالية للوصول إلى الاحترافية في أداء المهام، لافتةً إلى مواصلة خطط وبرامج القوات البرية التدريبية المشتركة مع كافة الدول الشقيقة والصديقة لتبادل الخبرات وتعزيز التعاون الدولي في مواجهة التحديات والأزمات العالمية.

جانب من التمرين المشترك، وام
جانب من التمرين المشترك، وام

ويعد التمرين المشترك بين الجانبين هو الأبرز والأكبر مشاركة، لا سيما بعد أن استُكملت كافة الاستعدادات الخاصة به مع وصول القوات الامريكية.

اقرأ أيضًا

الأمريكية "ليندسي لوهان" تكشف عن خططها في دبي والسعودية

لأول مرة.. تدشين مسابقة بعنوان "أقوى رجل بحريني" بالمنامة