أكد الخبير الأمني والإستراتيجي الكويتي، الدكتور فهد الشليمي على ما ذكره رئيس مجلس الأمة الكويتي، مرزوق الغانم في تصريحات تم بثها عبر القنوات الكويتية المحلية، لفتت إلى متانة العلاقات الكويتية المصرية، واصفًا إياها بـ"الثابتة"، مشيرًا إلى أنه لن تؤثر بها أى فبركات أو محاولات للتشويه.

وطالب "الشليمي" في تصريحات خاصة لـ"دوت خليج" الحكومة القطرية بإلتزام المهنية، وضبط أى عناصر ترتبط معها بعلاقات مباشرة أو غير مباشرة تعمل على التحريض وبثّ الفرقة بين الأشقاء، مضيفًا أن "القيام بمثل تلك الفبركات لن تحل مشكلة قطر مع دول مجلس التعاون الخليجي، أو دول التحالف الرباعي؛ بل على العكس ستزيد الأمور تعقيدًا"، مؤكدًا أن كل ما هو مطلوب من تنظيم الحمدين - حكومة قطر - هو طرد الإخوان وإيقاف التحريض وإغلاق القنوات المُحرضة أو تعديل مسارها، قائلًا: "وهو الأمر اليسير المطلوب من الدوحة بكل بساطة".

وأشار الخبير الكويتي إلى أن التصريح الرسمي من قبل مصر بشأن التسجيلات التي عملت على الترويج لها قناة "الجزيرة" والتابعين لجماعة الإخوان؛ كان واضحًا ومقبولًا لدى الحكومة الكويتية والشعب الكويتي، ما يجعل ذلك الأمر بمثابة الملف أو القضية المغلقة، موضحًا أن النتيجة من تلك الواقعة هو مزيد من الخسارة لجماعة "الإخوان"، وزيادة الحذر والوعيّ في الجانب المصري.

اقرأ أيضًا: فيديو.. مرزوق الغانم: حين تلتفت يمينًا أو شمالًا تجد المصريين أصحاب فضل علينا

أيضًا لفت "الشليمي" إلى العلاقات الكويتية المصرية الراسخة، قائلًا أنها "قديمة ومتينة وأول بعثات التعليم تاريخيًا التي أتت للكويت كانت من مصر، وكان كل شئ على حساب الحكومة المصرية، ذلك الأمر الذي كان في أوائل الأربعينيات، وقبلها حتى في أوائل العشرينيات كان دعم مصر لدولة الكويت خصوصًا في النهضة التعليمية شاهدًا وحاضرًا، ثم انتقلنا إلى حرب تحرير الكويت، وبالتالي لا يمكن أن يكون هناك زعزعة للعلاقات الكويتية المصرية".

وأضاف "بالنسبة لنا لدينا في الكويت علاقات قرابة ونسب ومصالح اقتصادية وتاريخ مشترك وتعاون عسكري مع مصر، ومن ثم فلن يهز تلك العلاقات أى من محاولات الوقيعة، سواء من قنوات الفتنة أو القنوات المحرضة أو غيرها من محاولات التنظيمات المحرضة.. نعم هم يريدون ضرب العلاقات المتينة بين مصر والكويت، ولكن محاولاتهم تلك لن تؤثر أبدًا، وستبوء بالفشل دائمًا".

اقرأ أيضًا: «دوت خليج» يطلق مبادرة #معا_كويت_العز احتفالًا باقتراب الأعياد الوطنية

وكانت وزارة الخارجية المصرية أكدت في بيان لها مساء الجمعة، ردًا على ما تم تداوله في بعض وسائل الإعلام التابعة لـ"الإخوان" من تسريبات تتناول بشكل سلبي علاقات مصر مع الكويت وبعض دول الخليج؛ أن مصر تُثمنّ علاقاتها مع الكويت وشعبها"، واصفة محاولات جماعة الإخوان الإرهابية للوقيعة بين مصر وأشقائها بالـ"مفضوحة".

وقال المتحدث باسم الخارجية، المستشار أحمد أبو زيد أن "مصر تثمن عاليًا وتقدر بكل إعزاز علاقاتها الراسخة والقوية مع الكويت، وهو ما برهنت عليه تاريخيًا مواقف الدولتين والشعبين في تضامنهما مع بعضهما البعض في مواجهة التحديات المختلفة"، محذرًا من خطورة الالتفات إلى محاولات الوقيعة والإضرار بعلاقات مصر مع أشقائها العرب من قبل تنظيم الإخوان الإرهابي وأذرعه الإعلامية المعروفة، ومن يقف وراءها من دول وجهات تستهدف الإضرار بها، بحسب البيان. وأوضح أنه على الرغم من سياسة الخارجية المصرية الثابتة بعدم التعليق على مثل تلك الأعمال المشبوهة التي لا تعبر إلا عن يأس مقترفيها؛ إلا أنه تقديرًا وإعزازًا للعلاقة الوثيقة التي تربط بين الشعبين المصري والكويتي، واحترامًا لمواقف الكويت الراسخة في دعم مصر وشعبها، فقد آثرت أن تؤكد مجددًا على موقفها تجاه الكويت وأشقائها من دول الخليج المعروفة بدعمها لمصر واحترامها لإرادة شعبها.

من جانبه جدّد سفير مصر لدى الكويت، طارق القوني، التأكيد على عمق العلاقات التاريخية بين البلدين، مشيدًا بمواقف أمير الكويت، الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح، الداعمة لمصر قيادة وحكومة وشعبًا، وبما يربط البلدين من مصالح ورؤية مشتركة في مواجهة التحديات التي تواجههما، لافتًا إلى أوجه التعاون في مختلف المجالات بشكل يعكس عمق ما يجمع الشعبين وقيادة البلدين. كما شددّ لدى استقباله مجموعة من الإعلاميين المصريين، بحسب جريدة "السياسة" الكويتية، على أن العلاقات النموذجية القائمة بين البلدين والبعثتين لن تتأثر بمحاولات يائسة لأطراف وجماعات معروفة تستهدف النيل من مصر وعلاقاتها مع الكويت التي تضرب بجذورها في عمق التاريخ وتجسد نموذجًا يحتذى به في العلاقات بين الدول، مؤكدًا اعتزاز مصر وتقديرها قيادة وشعبًا، لعلاقاتها مع الكويت وحرصها على تنميتها على جميع الأصعدة.

اقرأ أيضًا..

كاتب سعودي: لم أتفاجئ من انكشاف حقيقة الإخوان الآن بعد موقفها من أزمة الكويت

رغم محاولات الحمدين.. كيف فشلت قطر في الإساءة للعلاقة بين مصر والكويت؟

أكثرهم الإمارات.. 4 مؤشرات تصعيد قطر ضد الدولة العربية الأربعة