بدأت أجراس الإنذار تضرب في العاصمة الإسبانية "مدريد"، في ظل تدهور مستوى فريق ريال مدريد مباراة تلو أخرى، لاسيما بعد الهزيمة أمس، السبت، على يد فياريال بهدف دون رد على ملعب سنتياجو برنابيو، ضمن منافسات الجولة التاسعة عشر من الليجا.

وبات المدرب الفرنسي زين الدين زيدان في مأزق حقيقي، في ظل الانتقادات والمطالبات بإقالته بسبب عناده المستمر بعدم رغبته في جلب عناصر جديدة، لانتشال الفريق من كبوته، خلال فترة الانتقالات الشتوية الجارية، رغم اتساع الفارق مع برشلونة، المتصدر، إلى 16 نقطة قابلة للزيادة اليوم.

ويرصد "دوت كورة" أسباب انهيار مستوى الفريق الملكي هذا الموسم:

مجاملات وغرور زيدان

زيدان يدفع ثمن تضحيته بدكة الميرينجي القوية، التي ساهمت بقوة في التتويج بثنائية الليجا ودوري الأبطال العام الماضي، ببيع ألفارو موراتا، خاميس رودريجيز وماريانو دياز، بالإضافة إلى رحيل المدافع البرتغالي بيبي مجانا، دون تجديد عقده.

إفراغ زيدان دكة مدريد من العناصر القوية صبّ في صالح مواطنه كريم بنزيما، الذي يجد دعما هائلا من المدرب، الذي أعلنها في أحد المؤتمرات الصحفية "سأظل أدافع عنه حتى الموت"، وذلك رغم ضعف سجله التهديفي وعدم قدرته على لعب دور حاسم في أغلب المباريات.

زيدان وبنزيما
زيدان وبنزيما

مجاملة زيدان لـ"بنزيما" ظهرت بوضوح عند بيع موراتا، الذي انضم إلى تشيلسي الإنجليزي، وإعادة بورخا مايورال، بعد تجربة فاشلة في فولفسبورج الألماني، ليقوم بدور "الكومبارس" للمهاجم الفرنسي.

ولا يشارك مايورال في المباريات الهامة للملكي منذ عودته من الإعارة، حتى مع غياب بنزيما بسبب الإصابة، فيلجأ زيدان لإقحام كريستيانو رونالدو في قلب الهجوم، وهو ما يؤكد عدم قناعة المدرب بقدرات المهاجم الإسباني الشاب، ليكون السؤال مطروحا بقوة "لماذا أعدته من جديد؟"، وبالطبع كلمة السر "كريم بنزيما".

كريستيانو رونالدو.. رُبّ فائدة ضارة!

لا شك أن تألق رونالدو على مدار 9 سنوات بقميص الميرينجي، أغفل إدارة النادي عن جلب مهاجم يليق باسم النادي، فغزارة الأهداف والقدرات الفائقة على الحسم، التي يمتلكها البرتغالي، أخفت ضعف بنزيما.

ومع تقدم عمر رونالدو وتراجع مستواه هذا الموسم، بجانب غيابه عن أول 4 جولات بداعي الإيقاف، ظهرت حاجة ريال مدريد الماسّة لمُعوض للهداف التاريخي للنادي، فعندما يكون كريستيانو في يومه، يتوارى الجميع خلف الظل ولا تظهر العيوب، بينما تنكشف العورات وقتما يخفت نجم البرتغالي.

رونالدو - ريال مدريد
رونالدو - ريال مدريد

البعض يذهب سريعا للنيل من رونالدو لحظة السقوط، متناسين أنه اللاعب ذاته الذي أنساهم خوض فريق العاصمة الإسبانية 9 مواسم بدون مهاجم حقيقي، كما تناسوا أيضا إصابات جاريث بيل المستمرة، وقيام البرتغالي بدور البطل على الدوام، وعندما يغيب، غاب معه ريال مدريد.

كريم بنزيما الطامّة الكبرى

مع تواصل مسلسل إضاعة الأهداف السهلة، وندرة ظهوره في المباريات الحاسمة، يدفع بنزيما عشاق الملكي لتذكر سنوات قاد فيها أساطير هجوم الميرينجي، أمثال الظاهرة رونالدو، راؤول جونزاليس، مايكل أوين، فرناندو موريانتس، زامورانو، هوجو سانشيز ورود فان نيستلروي.

كريم بنزيما
كريم بنزيما

والآن، يدفع الجميع ثمن تألق رونالدو وإخفاء عيوب بنزيما، لتنكشف السلبيات بعد هبوط مستوى اللاعب البرتغالي، لكن زيدان لا يُدرك حجم الكارثة، لأنه يرى في بنزيما ما يراه رئيس النادي، فلورنتينو بيريز، الذي قال واصفا المهاجم الفرنسي "أنه خليط بين الظاهرة رونالدو وزيدان!".