تنظر الدائرة الثانية، بمحكمة القضاء الإداري، بمجلس الدولة، برئاسة المستشار سامى عبد الحميد، نائب رئيس مجلس الدولة، اليوم الأحد، الدعوى المقامة من سمير صبري المحامي، لمنع ظهور نبيه الوحش المحامي في جميع وسائل الإعلام المرئية والمسموعة.

وطالب "صبري"، في دعواه، بإلزام رئيس الوزراء وكافة الجهات المعنية، بمنع ظهور نبيه الوحش المحامي، على كافة وسائل الإعلام المرئية منها والمسموعة، وذلك لتصريحه في أحد البرامج التليفزيونية قائلًا: "البنت اللي تمشى ببنطلون مقطع فإن التحرش بها واجب وطني".

وأضافت الدعوى أن هذا القول ما هو إلا تحريض على التحرش والاغتصاب، وما أن خرج بهذا التصريح إلا وانهالت عليه العديد من الانتقادات من جميع طوائف المجتمع، والتي جاءت كلها برفضها التام لهذا التصريح، معبرين عن بالغ الاستياء والاستنكار لخروج مثل هذه التصريحات المشينة والمخجلة التي تعتبر دعوة صريحة للتحرش والاغتصاب، وهو أمرٌ مخالف للدستور الذى يكفل حماية المرأة من جميع أشكال العنف، والأغرب من ذلك صدور هذا التصريح من محام منوط به الدفاع عن الحقوق والحريات وحماية المجتمع من الجريمة وتحقيق العدل، وأنه لا يليق وصف جرائم مثل الاغتصاب وهتك العرض كأنها واجب وطني.

اقرأ أيضًا ..

الثلاثاء.. أولى جلسات محاكمة نبيه الوحش في واقعة "البنطلونات"