قال قصر الإليزيه، أمس السبت، إن الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، تحدث مع رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، وشدد على أهمية الحفاظ على الاتفاق النووي الإيراني.

وقال الإليزيه في بيان: "تحدث الرئيس عن أهمية الحفاظ على الاتفاق النووي الإيراني، وضرورة أن تحترم جميع أطراف الاتفاق الالتزامات التي قطعتها على نفسها"، وفقا لوكالة "رويترز" للأنباء.

وكان بنيامين نتنياهو، طالب الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، بتعديل الاتفاق النووي الإيراني، وإدانة ما وصفه بـ"الجرائم التي ترتكبها الحكومة الإيرانية".

ونقل بيان لمكتب نتنياهو، السبت: "‏تحدثت مساء اليوم، هاتفيا مع الرئيس الفرنسي ماكرون وبحثت معه الاتفاق النووي مع إيران، وأخبرته أنه يجب التعامل بجدية مع ما قاله الرئيس الأمريكي دونالد ترامب عن الاتفاق النووي".

وأضاف بيان نتنياهو: "‏قلت له إنه يجب على دول العالم الحر أن تدين بشدة الخمس الجرائم التي يرتكبها النظام الإيراني وهي‏ السعي إلى امتلاك الأسلحة النووية، وتطوير الصواريخ الباليستية مما يخالف قرارات مجلس الأمن، ودعم الإرهاب، والعدوان الإيراني في المنطقة، وقمع المواطنين الإيرانيين"، حسب وصفه.

وكان الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، أعلن الجمعة، 12 يناير، أنه يمدد للمرة الأخيرة نظام تجميد العقوبات على إيران في إطار "الاتفاقية النووية"، مطالبا الاتحاد الأوروبي بالمشاركة في تصحيح الاتفاقية، مشددا على أنها الفرصة الأخيرة لإدخال التعديلات.

كما وصف ترامب إيران بالممول الرئيسي للإرهاب، معلننا عزمه وضع قوانين حول عقوبات قاسية على إيران بسبب تجاربها للصواريخ البالستية.

اقرأ أيضًا.

ماكرون: يجب احترام أهمية الاتفاق النووي مع إيران