تواجه بعض السيدات مشكلة كبيرة، عندما يقرر زوجها الزواج بأخرى، ليس لسبب بعينه، ولكن قد يتركها ويتزوج عليها، ما يتسبب لها في ألم نفسي كبير، يضعها في الاختيار، إما التأقلم مع الوضع الحالي، أو الانفصال نهائيًا.

تعدد الزوجات - أرشيفية
تعدد الزوجات - أرشيفية

ومن جانبها قالت ميس محمد، مدربة تنمية بشرية، إن خطأ المرأة التي يتركها زوجها من أجل الزواج، يكمن فيها بشكل كبير، مؤكدة "لا يجب أن تربط سعادتها بزوجها، فعليها البحث عن سعادتها سواء معه أو بدونه".

وأضافت "محمد" خلال حديثها مع الإعلامية رضوى الشربيني، أنه يجب على الزوجة الأولى البحث عن فرصة عمل مناسبة، والاعتماد على نفسها ماديًا، وبناء كيان خاص بها، ومن ثم تركها لزوجها نهائيًا، وذلك حفاظًا على كرامتها وما تبقى من سعادتها.

وأشارت مدربة التنمية البشرية، إلى أن السيدات اللاتي لا يمتلكن القدرة المادية أو مستوى التعليم المناسب، فعليهن التأقلم مع الوضع الحالي، ومحاولة خلق مناخ مع الزوجة الثانية، بشرط ألا يؤثر على سعادتها.

اقرأ أيضًا:

5 أسباب تدفع الزوجة إلى خيانة زوجها.. تعرف عليها

"خليكي ذكية".. 7 نصائح للتعامل مع زوجك العصبي