كشفت مصادر لشبكة CNN، أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، قضى ليلته في السؤال عن تأثير تصريحاته التي وصف فيها هايتي ودول أفريقيا بـ"القذرة".

وأشارت المصادر، إلى أن الرئيس الأمريكي ظل يسأل أمس الجمعة مساعديه وأصدقائه، عن ردود الفعل على العبارة التي قالها أثناء اجتماع لأعضاء الكونجرس في البيت الأبيض.

ونفى ترامب، في تغريدات عبر حسابه على تويتر، وصف دول أفريقية وأمريكية لاتينية بـ"القذرة"، قائلًا: "اللهجة المستخدمة في الاجتماع كانت قاسية، ولكن هذه الكلمات لم تُستخدم".

أما المتحدث باسم البيت الأبيض راج شاه، فلم ينف تصريحات الرئيس الأمريكي، لكنه قال إن ترامب يحارب من أجل حلول دائمة تجعل بلادنا أقوى، عبر استقبال الذين يساهمون في مجتمعنا وفي نمو اقتصادنا ويندمجون في أمتنا العظيمة".

يذكر أن 50 دولة أفريقية طالبت الرئيس الأمريكي بالاعتذار عن تصريحاته، بينما قال المتحدث باسم مفوضية الأمم المتحدة لحقوق الإنسان روبرت كولفيل، إن تصريحات الرئيس الأمريكي "مخزية وصادمة" و"تتعارض مع القيم العالمية"، وأضاف "عذرًا، ولكن لا أجد أي كلمة أخرى يمكن استخدامها لوصف تصريحاته غير كلمة عنصرية".

اقرأ أيضًا

نفي ترامب لتصريحاته المسيئة لم يهدئ الغضب الدولي

النرويجيون: الحياة في أمريكا ليست حلمنا