وجه وزير الخزانة الأمريكي ستيفن منوتشين تحذيرًا من السماح باستخدام العملة الرقمية "بيتكوين".

وجاء تحذير منوتشين على هامش مؤتمر اقتصادي أمس، من أجل تفادي استخدام هذه العملة في نشاطات غير شرعية، إذ تعهد بالعمل مع الحكومات ومنها حكومات مجموعة العشرين من أجل مراقبة عمل العملة والذين يتاجرون بها.

وتفرض القوانين الأمريكية بأن تحصل البنوك على معلومات عن الأشخاص الذين يملكون هذه العملة؛ في محاولة لمنع غسيل الأموال، ومراقبة الحركة التجارية للعملة.

يذكر أن البيتكوين هي عملة معماة ونظام دفع عالمي يمكن مقارنتها بالعملات الأخرى مثل الدولار أو اليورو، لكن مع عدة فوارق أساسية، من أبرزها أن هذه العملة هي عملة إلكترونية بشكل كامل تتداول عبر الإنترنت فقط من دون وجود فيزيائي لها.

وفقدت العملة الرقمية، الأشهر في العالم، أكثر من ربع قيمتها، منذ أن سجلت مستويات قياسية مرتفعة في منتصف ديسمبر الماضي.

كان البنك المركزي المصري قد جدد الأسبوع الماضي تحذيراته من التعامل مع كافة أنواع العملات الافتراضية المشفرة، وفي مقدمتها عملة البيتكوين، وذلك على خلفية تداول أخبار كثيفة تتعلق بالعملات الافتراضية المشفرة مؤخرا مثل عملة البيتكوينوغيرها.

وقال البنك المركزي، إن التعامل في تلك العملات ينطوي على مخاطر مرتفعة، لما يغلب عليها من عدم الاستقرار والتذبذب الشديد في قيمة أسعارها نتيجة للمضاربات العالمية "غير المراقبة"، مما يجعل الاستثمار بها محفوفًا بالمخاطر وينذر باحتمالية الخسارة المفاجئة لكامل قيمتها.

اقرأ أيضًا

"موت وخراب ديار".. البنك المركزي يجدد تحذيره من البيتكوين