تحل اليوم ذكرى رحيل ماما نونة، الفنانة التي تميزت بأداء دور الأم في السينما والتليفزيون، وهو الدور الذي ارتبطت به منذ بداية ظهورها، حيث امتلكت ملامح الأم المصرية.

ولدت الفنانة كريمة مختار يوم 16 يوليو لعام 1934م في مدينة ساحل بمحافظة أسيوط، وفي عام 1963 حصلت على بكالوريوس من المعهد العالي للفنون المسرحية

تزوجت كريمة مختار مرة واحدة في حياتها كانت من المخرج الراحل "نور الدمرداش" الذي أنجبت منه أربعة أولاد هما: الإعلامي "معتز الدمرداش" والمخرج "أحمد" والمهندس "شريف"، بالإضافة إلى ابنه "هبة".

بدأت كريمة مختار مشوارها الفني بالإذاعة من خلال برنامج الأطفال "باب شارو" وذلك في فترة الخمسينات، ومن خلاله اشتهرت كصوت إذاعي مميز، يجيد تقديم الأعمال الدرامية عبر أثير الإذاعة، حتى عرض عليها المشاركة في بعض الأفلام السينمائية، إلا أن أسرتها رفضت ذلك العرض، فاقتصر عملها على الإذاعة.

حتى جاءتها الفرصة مرة أخرى بعد زواجها من المخرج نور الدمرداش عام 1958، والذي سهل لها المشاركة في فيلم "ثمن الحرية"عام 1964م.

وقدمت كريمة مختار دور الأم في السينما المصرية بمجموعة كبيرة من الأفلام مثل " ثمن الحرية"، "المستحيل"، "نحن لا نزرع الشوك"، "ومضى قطار العمر"، "الحفيد"، و"أمير حبي أنا" "بالوالدين إحسانا" "الشيطان يعظ" " و"سعد اليتيم".

ورغم أن ملامحها تحمل قدرا كبيرا من الطيبة والابتسامة البشوشة، إلا أن ذلك لم يمنعها من تقديم دور سيدة فرعونية قاسية في المسلسل الديني “لا إله إلا الله”.

وشكلت كريمة مختار لفترة ثنائيا مع وحش الشاشة فريد شوقي، وقدما معا عددا من الأعمال التي غلب عليها الطابع الكوميدي، أبرزها “رجل فقد عقله”، و”الليلة الموعودة” و”يا رب ولد”، ومسلسل “البخيل وأنا

ونالت الفنانة المصرية خلال مشوارها الفني العديد من الجوائز والتكريمات حيث حصلت على جائزة تكريم في ختام أعمال المهرجان القومي للمسرح عام 2010م عن مجمل أعمالها الفنية، وجائزة تكريم من وزارة الصحة ومنظمة اليونيسيف عام 2008م لجهودها في الفيلم التعليمي الخاص بمرض إنفلونزا الطيور.

وحصلت على جائزة أفضل ممثلة عن دورها في مسلسل "يتربى ف عزو" من مهرجان القاهرة للإعلام العربي الثالث عشر عام 2007م، بالإضافة إلى درع التكريم من مهرجان اوسكار السينما المصرية عام 2008م.

اقرأ أيضا..

آسيا داغر.. امرأة هزت عرش السينما وأفلسها "صلاح الدين"