تنازلت روسيا عن مجموعة من الديون السيادية لعدد من الدول خلال السنة الماضية، تصل قيمتها إلى 140.2 مليار دولار، من بينها دول عربية، مثل العراق وسوريا والجزائر.

وقال نائب وزير المالية الروسي سيرجي ستورشاك - في تصريحات لـ"روسيا اليوم" - إن الحكومات في العالم تمنح قروضا لدول في العالم للحصول على امتيازات بالمقابل مثل شروط تفضيلية لمنتجاتها أو لمستثمريها في البلاد المقترضة، مشيرا إلى أن القروض تنقسم إلى نوعين، الأول يتم استخدام الأموال لتمويل شراء بضائع ومنتجات من البلد المقرض، والثاني تستخدم كمساعدة مالية للدول المقترضة لتجاوز صعوبات تواجهها.

وأضاف أن روسيا شطبت للعراق ديونا بقيمة 21.5 مليار دولار، ولسوريا بقيمة 9.8 مليار دولار، مقابل إبرام صفقات في مجالات عدة مثل البناء والنفط والغاز، وللجزائر بقيمة 4.7 مليار دولار.

ماذا قال بوتين عن دعم واشنطن للزعيم المعارض "نافالني" بانتخابات روسيا؟

روسيا: سنتبع مبدأ "المعاملة بالمثل" مع العقوبات الأمريكية