قال البابا تواضروس الثاني، بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية، إن إنشاء أكبر مسجد وأكبر كنيسة بالعاصمة الإدارية الجديدة، دليل على أن مصر محبة للسلام، مشيرًا إلى أن افتتاح الكاتدرائية مساء أمس وعد أوفى به الرئيس عبدالفتاح السيسي.

وأضاف "البابا"، خلال استقباله رئيس النواب بالمقر الباباوي، أن المسجد والكنيسة بالعاصمة الإدارية صورة تبين للعالم أجمع إرداة المصريين فى إنجاز المشاريع الضخمة فى اوقات قياسية، بالإضافة إلى أنه يبين أن القيادة السياسية والتنفيذية والتشريعية وكافة المسئولين بالدولة يعملون على قلب رجل واحد.

وأشار البابا، إلى أن هذا الإنجاز الضخم يوضح همة ونشاط القائمين بالعمل بداية من إدارة الهيئة الهندسية للقوات المسلحة وشركات المقاولات والعمال والمهندسين والفنيين.

وتابع:" أن الإنسان المحب للسلام بداخله سلام، وينشر السلام، ويقدم السلام لغيره".

فيديو.. البابا يؤدي ترانيم العيد مع الأطفال في الكاتدرائية المرقسية