شهد الرئيس عبدالفتاح السيسي احتفالات قداس عيد الميلاد بالعاصمة الجديدة، في كاتدرائية ميلاد المسيح بالعاصمة الإدارية الجديدة، الذي يرأسه البابا تواضروس الثاني بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية.

وقدم الرئيس التهنئة إلى البابا توضروس، مؤكدًا أن افتتاح كاتدرائية ميلاد المسيح هو رسالة سلام ومحبة للعالم أجمع، مضيفًَا: "اسمحوا لي أن أقول لكم وللبابا ولكل الأشقاء والأهل وكل مصر والعالم.. كل عام وأنتم بخير، وأهنئكم بالافتتاح الجزئي للكاتدرائية وهو رسالة كبيرة جدا من مصر ليس فقط للمصريين ولا للمنطقة بل للعالم كله، هي رسالة سلام ومحبة".

وفي نهاية الكلمة خرج الرئيس السيسي، بصحبة البابا تواضروس، الذي وجه له رسالة قائًلأ: "هل تحتاج أي شيء مننا يا سيادة الرئيس؟"، ليرد السيسي قائًلا: "عايزين دعواتكم الطيبة بس".

وأعلنت الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، تخصيص وسائل نقل تقل المصلين والمدعوين لحضور القداس الذي يرأسه البابا تواضروس.

يذكر أن كاتدرائية "ميلاد المسيح" تم تشييدها بقرار جمهوري في العاصمة الإدارية الجديدة، وسيقام بها القداس لأول مرة غدًا.

وأوضحت الكنيسة أن الصلوات ستبدأ فى السابعة مساء، وتستمر حتى الحادية عشرة من مساء اليوم نفسه، على أن يبدأ الاحتراس استعدادًا للتناول من الأسرار المقدسة بداية من الساعة الثانية ظهرًا.