أكد نائب وزير الخارجية الروسي، جريجوري كاراسين، أنه لا توجد ضمانات على أن الأسلحة الفتاكة التي سلمتها الولايات المتحدة وكندا إلى كييف لن تقع في أيدي الإرهابيين في الشرق الأوسط.

وقال كاراسين وفق ما نقلته وكالة أنباء "سبوتنيك" الروسية اليوم الثلاثاء: "هل يوجد لدى واشنطن وأوتاوا ضمانات بأن الأسلحة الفتاكة لن تقع في "أيدي غريبة"؟ في أيدي الإرهابيين؟ أو بيعها من جانب التجار الأوكرانيين إلى مكان ما في الشرق الأوسط أو إلى نقطة "مؤلمة" في العالم قبل كل شيء بالنسبة للولايات المتحدة".

وتابع: "نوجه كل هذه الأسئلة مباشرة إلى الشركاء فيما وراء المحيط، وندعوهم إلى تحليل ما يمكن أن تؤدي إليه هذه الخطوات غير المدروسة".

وكانت السلطات الأوكرانية بدأت في أبريل 2014، عملية عسكرية ضد سكان جمهوريتي دونيتسك ولوجانسك اللتين أعلنتا استقلالهما من طرف واحد، وبلغ عدد ضحايا هذا النزاع ما يزيد عن 10 آلاف مدني.

اقرأ أيضًا

"لافروف": لا يوجد "ستار حديدي جديد" بين موسكو وواشنطن

موسكو: عمليتنا في سوريا أدى لزيادة الطلب على الأسلحة