أدانت كوريا الشمالية، اليوم السبت، انضمام أستراليا لما سمته بـ"العدوان الأمريكى" ضد النظام الكورى الشمالى بما فى ذلك الاشتراك مع الولايات المتحدة فى مناورات عسكرية ودعم سياستها ضد بيونج يانج.

وذكرت وكالة أنباء /يونهاب/ الكورية الجنوبية نقلا عن وكالة الأنباء المركزية الكورية الشمالية أن بيونج يانج تعتبر التحركات الأسترالية الأخيرة ب"العدائية والخطيرة"..مشيرة إلى أن أستراليا تنخرط بحماس فى الانتهاكات العسكرية والسياسية الأمريكية ضد الشطر الشمالي.

وأكدت بيونج يانج خطورة النهج الأسترالى الحالي..لافتة إلى تصريحات وزيرة الخارجية الأسترالية جولى بيشوب خلال زيارتها بمرافقة وزيرة الدفاع الأسترالية أمس للعاصمة الكورية الجنوبية سول التى أعربت خلالها عن دعم أستراليا لكافة الخيارات الأمريكية بما فى ذلك اللجوء لاستخدام القوة ضد كوريا الشمالية وانتقدت موقف وزيرة الدفاع الأسترالية ماريز باين التى أكدت ضرورة تكثيف الضغط الدبلوماسى من أجل كبح طموحات كوريا الشمالية النووية.

وأصدر الجانبان عقب المباحثات التى جرت أمس بين المسئولين الكوريين الجنوبيين والأستراليين، بيانا مشتركا دعا إلى اتخاذ جميع التدابير اللازمة للوفاء بالتزاماتهما الدولية فيما يخص البرنامج النووى لكوريا الشمالية..مطالبا بيونج يانج بالكف عن سلوكها الاستفزازاى والتخلى عن جميع برامجها وأسلحتها النووية.