أبدى هشام شحاتة مدافع فريق الكرة بنادي الاتحاد السكندري ضيقه الشديد من الهجوم الشرس عليه من جماهير النادي الأهلي، قائلا: "أنا مش ابن البطة السودة، وليد سليمان تعمد ضربي بالكوع وتسبب في إصابتي بكسر في الجمجمة وأنا الآن أرقد في العناية المركزة في انتظار قرار الأطباء سواء بالخضوع للجراحة أو أنهي مشواري مع كرة القدم، القرار في يد الأطباء"

وتابع مدافع زعيم الثغر: "المثير للدهشة أن الجماهير وصفتني بالجزار وأننى تعمدت إصابة وليد سليمان، وأقسم بالله أنني بعد ضربه لي بالكوع فقدت الوعي وتحاملت على نفسي وأكملت اللقاء رغم الإصابه حتى تعرضت للطرد".

ويضيف اللاعب: "أطالب الجماهير بالرحمة فأنا الآن لا أعلم مصيري، وأثق في رحمه الله بي وأتمنى الخروج من الكبوة على خير، وأتمنى ألا تحملني الجماهير إصابة لاعب الأهلي لمجرد أني ألعب للاتحاد ولو كنت ألعب لفريق آخر كانت الأمور ستمر بدون مشاكل".

كان هشام شحاتة مدافع الاتحاد السكندري تعرض للطرد في مباراة فريقه أمام الأهلي التي انتهت بخسارة زعيم الثغر بهدفين دون رد في الجولة الخامسة للدوري بعد تدخل عنيف مع وليد سليمان صانع ألعاب الأهلي.

لاعب الاتحاد في العناية
لاعب الاتحاد في العناية