وجه محمود حسن تريزيجيه صانع ألعاب المنتخب الوطني الأول، ولاعب فريق قاسم باشا التركي، رسالة حزينة إلى والده عقب نجاحه في قيادة الفراعنة للتأهل إلى مونديال روسيا.

وصنع تريزيجيه ركلة الجزاء القاتلة في الوقت البديل أمام الكونغو برازافيل والتي سجل منها محمد صلاح الهدف الثاني لمنتخب مصر ليتأهل بالفراعنة إلى مونديال روسيا العام المقبل بعد غياب 28 عاما.

ونشر لاعب قاسم باشا التركي صورة له مع والده المتوفي وهو صغير وكتب عليها: "وعدتك ووفيت الله يرحمك يا غالي"، في إشارة إلى أنه وعد والده بأنه سيكون سببا في بلوغ المنتخب للمونديال قبل وفاته.