أثار وليد سليمان، لاعب فريق الأهلي، جدلا كبيرا، أمس، خلال مباراة المارد الأحمر أمام الاتحاد السكندري، ضمن منافسات الجولة الخامسة من بطولة الدوري المصري لكرة القدم.

وليد خلال إحدى الكرات المشتركة، اعتدى على لاعب الاتحاد هشام شحاتة بضربة عن طريق "الكوع"، ولم يلتفت الحكم إلى معاقبة سليمان، واكتفى باحتساب ضربة حرة لصالح الفريق السكندري فقط لا غير.

أثبتت الأشعة التى أجرها لاعب الفريق الأول لكرة القدم بنادي الاتحاد السكندري هشام شحاته تعرضه لكسر بالجمجمة وارتجاج بالمخ وفقاً لتقرير طبيب الفريق.

ويحتجز اللاعب في الوقت الحالي بإحدى المستشفيات بالقاهرة تحت الملاحظة لمدة 48 ساعة لبيان مدى حاجته لإجراء جراحة من عدمه.

على الجانب الآخر، تعرض سعد سمير مدافع الأهلي، لإصابة في الوجه بمباراة نهائي كأس مصر 2015، أمام الزمالك، في كرة مشتركة مع باسم مرسي مهاجم الفريق الأبيض.

تعرض باسم لهجوم شديد من جانب جماهير المارد الأحمر، حيث اتهم البعض اللاعب، بتعمد الاعتداء على سعد سمير، الأمر الذي أثار جدلا كبيرا بين الجماهير.

اللقطة تكررت أمس، ولكن هذه المرة، بين الأهلي والاتحاد، في الدوري، فهل أصبحت الكرات الهوائية المشتركة، خطرا على لاعبي الكرة المصرية؟