قال عمرو الجارحي، وزير المالية، إن المراجعة القادمة من صندوق النقد الدولي سوف تكون في الأسبوع الأخير من شهر أكتوبر الحالي أو الأسبوع الأول من شهر نوفمبر القادم ونتوقع الحصول على شريحة أخرى بقيمة 2 مليار دولار.

وأضاف الجارحي، من واشنطن اليوم الخميس، أن تنفيذ برنامج الاصلاح الاقتصادى يعد هو الأمر الهام وليس في صرف شرائح التمويل لأن البرنامج يتعلق بملفات وموضوعات تم اهمالها لفترات طويلة والوقت الحالي يتم التعامل مع كافة الملفات الصعبة واننا نسير بخطى ثابتة في تنفيذ البرنامج الإصلاحي وأن القيادة السياسية تقود هذه الاصلاحات وهو ما يعطينا القوة في تنفيذ الاصلاحات الاقتصادية.

اقرأ أيضا:

مصرفي: إلغاء الشيكات الورقية أول خطوة نحو النظم المالية الحديثة