يستضيف مسرح بيرم التونسي بمدينة الإسكندرية، آخر ليلة عرض لمسرحية "يوم أن قتلوا الغناء" في موسمها الرابع، وذلك يوم 16 أكتوبر الجاري.

وتعد مسرحية "يوم أن قتلوا الغناء" عودة حقيقية للمسرح الغنائي، فتتضمن غناء واستعراضات حية على المسرح، وهو ما أبدع في تقديمه فريق العمل بحرفية عالية وإتقان، ولاقى قبولًا كبيرًا من الجمهور المشاهد للعرض.

ويتناول العرض قصة صراع بين شقيقين، في رحلة البحث عن سبب الوجود وسر الكون، والصراع الدائر بين روح التسامح والحب من ناحية والتعصب والكراهية.

والمسرحية من تأليف محمود جمال وإخراج تامر كرم، وبطولة الفنان علاء قوقة، ياسر صادق، حمادة شوشة، طارق صبري، محمد ناصر، وهند عبد الحليم، أداء صوتي للفنان الكبير نبيل الحلفاوي.

وحققت المسرحية نجاحًا كبيرًا خلال الفترة الماضية، عند عرضها على مسرح الطليعة، كما حصلت على جائزة أفضل عرض مسرحي وأفضل إخراج وموسيقى وأفضل ديكور وإضاءة في الدورة العاشرة من المهرجان القومي للمسرح المصري.

اقرأ أيضًا..

خطيب هند عبدالحليم يوجه رسالة لها بعد نجاح "يوم أن قتلوا الغناء"