تتخذ الشركات البريطانية إجراءات تقشفية وسط أجواء الغموض المحيطة ببريكست، فيما أفرجت الحكومة الأربعاء عن 250 مليون جنيه استرليني (330 مليون دولار، 279 مليون يورو) لبعض القطاعات استعدادا لخروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي.

ومع تأكيد وزير الخزانة فيليب هاموند امام لجنة تضم نوابا من مختلف الاحزاب على "متانة اسس" الاقتصاد البريطاني، قال إن الشركات البريطانية والمستهلكين يشدون أحزمتهم.

وقال هاموند امام لجنة الخزانة إن "أجواء عدم اليقين المحيطة بالمفاوضات الحالية هي بمثابة عامل مثبط موقت وعلينا ازالته باسرع وقت ممكن لاحراز بعض التقدم".

واضاف "هناك العديد من الأدلة المتناقلة عن ان الشركات والمستهلكين ينتظرون معرفة النتيجة قبل اتخاذ قرار الاستثمارات وقرارات الاستهلاك".

وفي كلمة امام البرلمان في وقت لاحق، قالت رئيسة الحكومة تيريزا ماي إن حكومتها المحافظة "تخصص الأموال استعدادا لبريكست، بما يشمل سيناريو عدم التوصل لاتفاق".

وأضافت "الخزانة خصصت اكثر من 250 مليون جنيه من الاموال الجديدة لقطاعات" بينها تلك التي تشرف على الهجرة والنقل والزراعة.

اقرأ أيضًا..

الاحتلال الإسرائيلى يقصف مناطق وسط غزة بثلاث قذائف مدفعية