أصيب عدة أشخاص بجروح خلال تظاهرات ضمت الآلاف من أنصار المعارضة، اليوم الأربعاء، في كينيا مع استفحال انعدام الاستقرار في هذا البلد غداة انسحاب مرشح المعارضة رايلا أودينجا من الانتخابات الرئاسية المقرر إعادتها في 26 أكتوبر الجاري.

وقال أودينجا إن انسحابه يستدعي الغاء انتخابات الاعادة التي تقررت بعد الغاء القضاء نتيجة انتخابات أغسطس التي فاز فيها الرئيس اوهورو كينياتا بغالبية 54.27%.

ولكن كينياتا اعلن انه يؤيد تنظيم الانتخابات رغم كل شيء، وهو موقف يدل على الاستقطاب السياسي المتزايد في البلد وما يمثله ذلك من عبء على الاقتصاد.

في الأثناء، أعلنت اللجنة الانتخابية الاربعاء ان المرشحين الثمانية الذين تنافسوا في الانتخابات الأولى يمكنهم المشاركة في انتخابات الاعادة، امتثالا لقرار القضاء.

ولم يعرف بعد مساء الاربعاء، إن كان انسحاب أودينجا رسميا سيؤدي إلى الغاء انتخابات الاعادة أو انها ستجرى رغم انسحابه.

أقرا أيضا..

الاحتلال الإسرائيلى يقصف مناطق وسط غزة بثلاث قذائف مدفعية