كيم كارداشيان، نجمة تلفزيون الواقع الأمريكية، التي قلبت موزاين وسائل التواصل الإجتماعي السنوات القليلة الماضية مع صورها التي تبرز تفاصيل جسمها، وليظهر مصطلح "كيرفي" بقوة على الساحة، وتكون كارداشيان هي أحدى أيقونات الكيرفي في العالم.

الكيرفي أصبح هوس الفتيات، وجميعهن يرغبن في الحصول على مثل هذا الجسد الذي تروج له كيم كارداشيان على حساباتها على وسائل التواصل الإجتماعي، مع صورها لجسمها الرائع الممشوق، لكن هذه الصورة تأثرت بعد تسريب صورها الأخيرة بالبكيني بدون "روتوش الفوتوشوب" لتغضب كارديشان وتذكر التقارير الصحفية إصابتها بحالة نفسية سيئة.

كيم كارديشان
كيم كارديشان

وحسب موقع ميرور تحدثت نجمة الواقع عن هذا الأمر في حلقة أمس من برنامج Keeping Up with the Kardashians، وقالت إن صورها التي تسربت دون علمها، جعلتها تعترف أن تركيز وسائل الإعلام على جسدها والتعليق عليها بشكل فج أصبح مصدر إزعاج ويسبب لها حالة من عدم الإحساس بالأمان.

وأضافت أن هذا جعلني أصاب حرفيا بمرض ديسمورفيا الجسد، وهو اضطراب تشوهات الجسد، الذي يعاني منه يصبح لديه وسواس بكل ما يتعلق بالعيوب أو التشوهات الجسدية لديه، وقد تكون هذه العيوب موجودة فعلاً أو مجرد تخيل.

وهذا يجعل المريض يشعر بالخجل من جسده، لدرجة تجعله يفقد الثقة في نفسه، وأصاب هذا المرض كثير من المشاهير منهم "تالولاه ويليس"،الإبنة الصغرى للنجم "بروس ويليس" والنجمة "ديمي مور"، وقد صرحت في فيديو في أغسطس عام 2014 بإصابتها بهذا المرض منذ سنوات، بسبب الأخبار التي كانت تنشر عنها وتتحدث عن قبحها وكانت تنتقد ملابسها.

وحسب دليل التشخيص الإحصائي للاضطرابات النفسية، تم تصنيف هذه المشكلة تحت أنواع الوسواس القهري. ولم يتوصل العلماء عن أسباب هذا الاضطراب، وأكدت بعض الأبحاث أنه قد يكون بسبب تشوهات في بنية المخ، وقد تكون تأثراً بالبيئة التي يعيش الشخص بها، أو تأثراً بالضغوط الاجتماعية وتعليقات الناس.

اقرأ أيضاً:

فيديو| كيم كارداشيان تنهار من البكاء خلال عيد ميلاد شقيقتها

كيم كارداشيان تحصل على مولود ثالث عن طريق "أم بديلة"