حاول قادة النظام القطري دائمًا إطلاق أوصاف مختلفة على سلوكيات النظام القطري المتهم بتمويل الإرهاب، فلا يخفى على أحد الدعم الذي لا ينقطع من تنظيم الحمدين لجماعة الإخوان المسلمين، وأيضًا دعمهم للجماعات المسلحة في سوريا والمعارضة السورية، وقد أكد قادة تنظيم الحمدين أن ذلك الدعم يأتي في إطار دعم دولة قطر واحترامها لإرادة الشعوب.

ولكن في المقابل، تجاهل تنظيم الحمدين المعارضين القطرين دون أن يطبق نظرية احترام إرادة الشعوب، فهناك قطاعات من الشعب القطري يرفضون سياسة دولة قطر في التعامل مع ملفات مختلفة، مثل التعامل مع الأزمة القطرية الحالية مع الدول الأربع المكافحة للإرهاب، وسلوك قطر المتقارب مع إيران، ولاسيما رفض القطريين للدعم المقدم من قطر لجماعة الإخوان المسلمين.

ويرصد "دوت خليج" تعامل النظام القطري مع رغبات شعبه، كالتالي:

اقرأ أيضًا..

القطريون يعترفون بأن "تميم المجد" تحول إلى سلعة استهلاكية

خاص| هل تتحول قطر إلى بوابة إيرانية للتجسس على دول الخليج؟